أعلنت الحكومة الروسية عن إعفاء المغاربة من “الفيزا” في اتجاه الأراضي الروسية، وذلك بعد أن كانت أن كشفت في وقت سابق أنها وقعت على مرسوم يسمح لمواطني 18 دولة، من بينها المغرب، بالسفر إلى منطقة الشرق الأقصى الروسي، دون تأشيرة.
وجاء في الصفحة الرسمية للحكومة الروسية الفيدرالية في موقع التواصل الاجتماعي تويتر على لسان رئيس الوزراء الروسي، ديميتري ميدفيديف : ” السفر بدون تأشيرة والرحلات المباشرة مع المغرب لتعزيز و تطوير مستمر للسياحة بين بلداننا”.

%image_alt%
وأوضح بيان سابق للحكومة أنه ووفقاً للمرسوم الجديد، فسيتم إعفاء مواطني الدول المذكورة، من رجال أعمال وسياح، من إجراءات الحصول على “الفيزا” التقليدية الروسية، للسفر إلى الشرق الأقصى للبلاد، وهي أكبر مناطق روسيا الفيدرالية السبع مساحة وأقلها تعداداً بالسكان، إذ يقطن فيها 6 ملايين نسمة على مساحة 6 ملايين كليومتر مربع، وأشهر مدن المنطقة فلاديفوستوك وخاباروفسك.
نشير إلى أن ميدفيديف قام بزيارة رسمية للمغرب رفقة وفد حكومي دامت يومين، تم خلالها التوقيع على العديد من الاتفاقيات الثنائية بين الرباط وموسكو في قطاعات حيوية ومهمة.