حظيت صور قائدة بالملحقة الإدارية السلام، التابعة لعمالة الحي الحسني بالدار البيضاء، بزيها الرسمي خلال شنّها حملة لتحرير الملك العمومي، بتفاعل كبير من عدة صفحات فايسبوكية.

وأظهرت الصور، المتداولة قائدة ملحقة السلام وهي مرتدية زيها الرسمي ومرفوقة بأعوان السلطة المحلية وعناصر من القوات المساعدة، تقف على عملية هدم البنايات الزائدة في المقاهي والمطاعم بعدة شوارع بحي بوسيجور، كما أشرفت على عملية إزالة واجهات عدة مقاه ومحلات بسبب تراميها على الملك العام، إلى جانب حجز عدد من الكراسي والطاولات التي كانت منتشرة بكل من شارع عمر الخيام، غاندي ويعقوب المنصور.

وتأتي هذه العملية الواسعة، تفعيلا للمذكرة الوزارية الصادرة عن وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، والتي وجه من خلالها تعليمات صارمة إلى رجال السلطة لمحاربة ظاهرة احتلال الملك العمومي.

%image_alt%