• » بالصوت و الصورة » مدير ثانوية بن سينا بمدينة ازغنغان مع الهدر المدرسي ، وضد إرجاع التلاميذ إلى فصولهم

    بوابة أزغنغان الإخبارية – محمد الزبتي:

    في تصريح خص به “بوابة أزغنغان الإخبارية”، أشار السيد عزيز المليحي، رئيس فريق الوفاق الرياضي لأزغنغان إلى كون الفريق يمر بأزمة مادية خانقة ملوحاً بإمكانية تقديم أعضاء المكتب لاستقالة جماعية وتسليم ملف الجمعية للسلطة المحلية في مستقبل الأيام، وذلك رغم تصدر الفريق لصبورة الترتيب العام بعد دخول البطولة في ثالث دوراتها برسم مرحلة الإياب.

    كما تطرق السيد المليحي في كلمته للجهود الجبارة التي بذلها إلى جانب باقي أعضاء المكتب المسير للفريق من أجل تغطية مصاريف مرحلة الذهاب في ظل افتقار الفريق للموارد المالية و توصله فقط بمنحة المجلس الجماعي لأزغنغان البالغ قيمتها 5 ملايين سنتيم، استفاد منها الفريق ب 41700 درهم فقط بعد خصم مبلغ 8300 درهم كدين في ذمة الفريق لدى أحد المؤسسات البنكية.
    و ارتباطاً بالأزمة المادية الخانقة التي يمر منها الفريق خلال الموسم الحالي في ظل ارتفاع مختلف مصاريف الفريق والافتقار لمداخيل قارة.. أشار السيد عزيز المليحي إلى كون مصاريف الفريق، إلى غاية كتابة هذا السطور ناهزت 16 مليون سنتيم، بمعدل ما يقارب مليون سنتيم للمباراة الواحدة.

    و علاقة بالنتائج الإيجابية التي يحققها الفريق ولعبه على بطاقة الصعود، أشاد عزيز المليحي بالمستوى الباهر لللاعبين الذين أبانوا عن علو كعبهم و تمكنوا من الانفراد بالصدارة رغم ما وصفه ب “بعض المؤامرات” للإطاحة بالفريق من قبل بعض الفرق المنافسة التي تتوفر على إمكانات مادية جد محترمة.
    عزيز المليحي ناشد من خلال بوابة أزغنغان الإخبارية المسؤولين المحليين بالمجلس الجماعي لأزغنغان الإلتفاف نحو الفريق و تقديم يد المساعدة قصد إعادة الفريق إلى سابق توهجه، مشيراً لكون الفريق كان ينافس في الماضي القريب عدداً من الأندية المتواجدة حاليا بالبطولة الاحترافية القسم الأول مثل شباب الريف الحسيمي و نهضة بركان و شباب أطلس خنيفرة.