بعد العزيز بنعبد السلام

أصيب أحد عمال الورش بميناء الناظور غرب المتوسط بويفار بجروح خطيرة عندما انفجر هاتفه النقال في يديه بينما كان يتكلم مع أقربائه ، ونقل على متن سيارة الإسعاف من جماعة إعزانن إلى المستشفى الحسني بالناظور .

وقال شهود عيان أن انفجار الهاتف في وجه العامل المذكور ، ممزقاً قسماً من وجهه بالإضافة إلى دخول بعض الشظايا إلى وجهه ومن ثم استدعى الإسعاف . وذكرت المصادر أن ضربة صاعقة للرعد ليلة الأمس الثلاثاء هي سبب انفجار بطارية الهاتف النقال وتسببت له في هذه الحادثة . وأوضح الأطباء بأن 15 غرزة في وجهه ، بالإضافة إلى إصابات في يده . وخضع الرجل إلى جراحة عاجلة في وجهه ويذكر بأن حوادث انفجار بطاريات الهواتف النقالة شائعة وخاصة في الصين، التي تنتج أنواعاً رخيصة ورديئة من الهواتف وملحقاتها. بحسب صحيفة الدايلي ميل البريطانية.