يحقق الأمن المعلوماتي في مدينة الرباط مع مدرب الوداد الرياضي السابق الحسين عموتة، وذلك بأمر من وكيل الملك.

وبحسب جريدة “الصباح” التي أوردت الخبر، فإن التحقيق مع عموتة، جاء بعد وضع الأخير شكاية أمام القضاء يتهم فيها مجهولين بإحداث صفحة على “فايسبوك” باسمه وتوجيه اتهامات خطيرة إلى مسؤولين بالفريق الأحمر.

وأوضحت اليومية أن الضابطة القضائية استعانت بمعطيات رقمية وفرها مدرب الفريق الأحمر سابقا، وأحيلت على مختبر تحليل الآثار الرقمية التابع للمديرية العامة للأمن الوطني بالرباط، قصد تعقب من أحدث حسابا على مواقع التواصل الاجتماعي، وشرع في إطلاق تدوينات خطيرة.