جواد الطاهري (مراكش)

 

حذر محمد بنحمو، رئيس المركز المغربي للدراسات الاستراتيجية، من إمكانية خلق داعش جديدة في منطقة الساحل والصحراء.

 
وفي تصريح لـ”كيفاش”، على هامش منتدى الأمن في إفريقيا الذي تحتضنه مدينة مراكش، شدد بنحمو على أن كل المؤشرات تؤكد أن تنظيم داعش، المتحدر من الخليج العربي، سيحاول هيكلة نفسه من جديد في المنطقة الإفريقية.

 
واستدل الخبير الاستراتيجي على ذلك بالقول إن ليبيا لوحدها تحتضن حوالي 10 آلاف مقاتل من العائدين من بؤر التوتر، وبكون كل التقارير تتحدث عن فرار أبو بكر البغدادي، زعيم التنظيم الإرهابي، من اليمن إلى حدود النيجر ومالي، وتنسيقه مع زعيم تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”، المعروف بـ”الأعور بن الأعور”.

 
بنحمو أوضح أن تنظيم داعش قد ينبعث من رماد في القارة السمراء في ظل وجود دول غير متعاونة، كالجارة الجزائر، وفي ظل غياب تنسيق أمني واستخباراتي بين دول الساحل والصحراء.