ديماريف – وكالات

 

قال مسؤول رفيع في حزب المؤتمر الوطني الحاكم بجنوب أفريقيا، اليوم الثلاثاء، إن الحزب قرر عزل جاكوب زوما من رئاسة البلاد، وذلك بعد اجتماع مطول لتحديد مصير زعيم أثارت أعوامه في السلطة انقساما واسعا.

 

 وجاء قرار اللجنة التنفيذية بالحزب في الساعات الأولى من الصباح بعد مناقشات مكثفة استمرت 13 ساعة وعقب اجتماع مباشر بين زوما ونائبه سيريل رامافوسا الذي يفترض أنه سيخلفه.

 

ورامافوسا زعيم نقابي قيل يوما إن نلسون مانديلا اختاره ليتولي السلطة. وفي تم انتخابه رئيسا لحزب المؤتمر الوطني الحاكم بعدما فاز بفارق طفيف على منافسته نكوسازانا دلاميني زوما زوجة جاكوب زوما السابقة.

 

ورغم قرار اللجنة التنفيذية بالحزب عزل زوما، أشارت تقارير إعلامية إلى أن الرئيس الذي يبلغ من العمر 75 عاما قد يرفض الامتثال للقرار مما قد يضطر الحزب لعزله عن طريق البرلمان.

 

وقبل منتصف الليل بقليل قالت هيئة الإذاعة والتلفزيون في جنوب أفريقيا أن رامافوسا أبلغ بنفسه زوما بأن أمامه 48 ساعة لتقديم استقالته. وقال مصدر بارز في الحزب في وقت لاحق لرويترز إن زوما صرح بوضوح بأنه لن يترك منصبه.

 

وقال المصدر إن رامافوسا عندما عاد إلى اجتماع الحزب الحاكم في أحد فنادق بريتوريا بعد لقائه زوما، كانت المناقشات “محتدمة وصعبة”.