شهدت الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، عشية يومه الثلاثاء، جلسة جديدة من جلسات محاكمة معتقلي الريف.

وحضر جلسة اليوم، جميع المتهمين ماعدا المتهم سمير اغيد الذي أدلى بشهادة طبية.

واستهلت الجلسة، بكلمة الزفزافي الذي أخبر القاضي أن مدير السجن قام بمصادرة أوراق أخرى كانت بحوزته، مدعيا أن هناك جهات تصدر تعليمات للتهرب من المحاكمة وتحرمه من حقه في الدفاع عن نفسه، قبل أن يتدخل خالد امعيز والذي قال أن وكيل الملك وعد بمكاتبة مدير السجن حول موضوع حجز الأوراق لان هناك جهات تحاول الإطلاع على استراتيجية الزفزافي في الدفاع عن نفسه لإفشال هذه المحاكمة . كما أبلغ النيابة العامة ان ربيع الابلق مضرب عن الطعام.

بعدها، كشف وكيل الملك أنه اتصل ليلة البارحة بمدير السجن وسأله عن الموضوع، مشيرا الى أن هذا الاخير أفاد أنه تم تفتيش السجناء قبل انتقالهم إلى المحكمة فثبت وجود أوراق لدى ناصر الزفزافي لا علاقة لها بالمحاكمة فتمت مصادرتها طبقا القانون.

أما بخصوص اضراب ربيع الابلق عن الطعام، أضاف ذات المصدر، فقد توصلنا بكتاب في الموضوع وسنزوره لمعرفة أسباب هذا الإضراب. وفق قوله

جواب النيابة العامة لم يرق الزفزافي الذي انتفض وقال ان مدير السجن يكذب وانه مستعد للمقصلة اذا لم تكن تلك الاوراق لها علاقة بالمحاكمة وسانده الدفاع حيث طالب المسعودي والروكاني وخالد امعيز بإحضار تلك الاوراق .

وأمام هذا الوضع، رفضت النيابة العامة الأمر واعتبرت ذلك ظغطا على المحكمة كما اعتبرت أن الشعارات التي رددها المتهمون قبل انسحابهم من الجلسة تكتسي صبغة جريمة وهذا مضمون الشعار:”مغربية مغربية العدالة عليك وعليا مسرحية “.