جريدة “العلم”، الناطقة باسم حزب الاستقلال، دخلات فالوزير لحسن الداودي، وقالت باللي كيدير التهريج فالبرلمان. كيفاش؟
هاجمت جريدة “العلم”، في عددها الصادر اليوم الأربعاء (14 فبراير)، لحسن الداودي، الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، متهمة إياه بممارسة “التهريج” داخل البرلمان.
وقالت الجريدة إن الجلسة الشفوية في مجلس النواب، الاثنين الماضي (12 فبراير)، تميزت بـ”التهريج الذي مارسه الدادوي”، الذي لم “يرق إلى مستوى اللحظة لا سيما وأن الأسئلة التي وجهت للقطاع كانت ذات أهمية بالغة فوتت على الرأي العام الحق في الحصول على المعلومات بشأن ارتفاع أسعار المحروقات”.
وأشارت اليومية إلى أن “فصول التهريج انطلقت منذ بداية تدخل الوزير حين نبهته رئيسة الجلسة إلى الاقتراب من الميكروفون لمساعدة القاعة على سماع الأجوبة، فرد قائلا ‘كبرو هاد الشي ديالكم’، لتتعالى القهقهات داخل قبة المجلس، ولما بادرته رئيسة الجلسة بالقول ‘قرب شوية’ أجاب ‘والا’”.