# خليفة الداودي #

عاش إقليم الناظور إبان حقبة الإستعمار الإسباني نوعا من استقلالية في بعض المجالات التي كان الإسبان بعتبرونها ثوابت خاصة لا يمكن المساس بها رغم احتلالهم للأرض ومنها على الخصوص قطاع القضاء حيث تم آنذاك إسناده كليا وبدون تدخل من المعمر الى أهل الدار من فقهاء للشريعة الاسلامية وأهل القانون .

إذ تم تاسيس نواة لهذه المؤسسة على شكل مجلس قضائي خاص بأهل الناظور الكبير ..سنة 1939 بشهر 12 ستنبر حيث تم الإعلان عن الإستقلال التام للقضاء عن سلطة المعمر وتم تنصيب الهيئة القضائية لذالك والتي تتكون حسب الوثيقة التي حصلت عليها الجريدة من احدى عشرة قاضيا ومفتش عام لهذه الهيئة وهي تتوزع كالتالي ..

**عبد السلامالمرابط.**قاضي .مفتش قضاة كل الناحية

…2..**العربي الورياشي**قاضي.بني بويحيي

..3..**عبد الرحمان التوزاني **قاضي.بتفرسيت وبني وليشك

..4..**الحاج سي حمو احمد..**قاضي اولاد ستوت

..5..**محمد بن عبد الله**قاضي.بني سعيد

..6..**مصطفى الحنفي **قاضي دار الكبداني

..7..**حسين علال ددوح **قاضي بني شيكر بوغافر

..8..**مر عيسى**قاضي بويفرور

..9..**محمد العوفي**قاضي كبدانة

..10..**محمد الشريف الشركي **قاضي بني توزين

..11..**محمد بريغش **قاضي الناظور المدينة

..12..**احمد ابي علي فليل **قاضي بني سيدال..)

هؤلاء القضاة بثوا في أمور الناس بكل استقلالية وكرسوا فعلا مفهوم استقلال القضاء بالرغم من احتلال المنطقة والمغرب ككل آنذاك من طرف كل من الاسبان والفرنسيين ….وتجدر الاشارة ان هذه الوثيقة اثارت انتباهنا يوم احتفال اسرة القضاء بالسنة القضائية بمحكمة الاستئناف بالناظور .

28535378_210027779743673_1653524481_n (1) 28535378_210027779743673_1653524481_n (2)