قدم الادعاء الألماني، اليوم السبت، طلباً بإصدار مذكرة اعتقال بحق لاجئ سوري طعن زوجته المنفصلة عنه قرب “كارلسروه”، بعدما انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو عبر تقنية “البث المباشر” للرجل السوري وهو يعترف بالقتل والدم يقطر من يده وإلى جانبه ابنه، أمس الجمعة.

وأعلن متحدث باسم الشرطة، اليوم السبت، أن التحقيقات مستمرة في الحادث، لافتا إلى أن طعن بعد ظهر أمس الجمعة زوجته المنفصلة عنه والتي تصغره بأربع سنوات، حيث فر الرجل، البالغ من العمر 41 عاماً، مع ابنه بعد الحادث، إلا أن الشرطة ألقت القبض عليهما في محطة قطار مدينة “مول أكر”.

وقد أبلغت ابنته القاصر الشرطة عن جريمة قتل أمها حوالي الساعة الرابعة والنصف من بعد الظهر، وحسب ما أعلنت الشرطة فإن ثلاثة من أطفالهما هم الآن في رعاية مكتب حماية الشباب.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لرجل سوري، سمى نفسه أبو مروان، وهو يحمل سكيناً يقطر منه ومن يده الدم، ويعتقد أنه هو نفسه الرجل المشتبه به الذي ارتكب جريمة القتل.

وفي الفيديو يسرد الرجل قصة خلافه مع زوجته حتى قبل أن تأتي إلى ألمانيا حين كانت في اليونان، كما أنه يعترف في الفيديو بتوجيه عدة طعنات لها بسكين بغية قتلها، ويطلب بنشر الفيديو على أوسع نطاق ممكن.