استقبل قسم المستعجلات بمستشفى ابن باجة بمدينة تازة في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، رئيس جماعة لغياثة الغربية بإقليم تازة، المنتمي لحزب الاتحاد الاشتراكي بعد أن تلقى طعنات غادرة على مستوى الصدر والبطن أمام منزله.

وتعود تفاصيل هذا الحادث، بحسب ما أفاد به مصدر مطلع لجريدة “العمق”، إلى الساعة الثانية من صباح اليوم الأربعاء، حيث أقدم شخص كان برفقة آخر وفتاة وهم في حالة سكر طافح، على توجيه طعنات غادرة بواسطة سكين كبير إلى رئيس جماعة “لغياثة الغربية” بلقاسم شنوف.

وأوضح المصدر ذاته، أن الجاني “م، م” دخل في مشادات كلامية مع رئيس الجماعة المذكورة أمام منزله قبل أن يستل سكينا من الحجم الكبير ويوجه له طعنات على مستوى البطن والصدر ليسقط مضرجا في دمائه، قبل أن يلوذ بالفرار.

المصدر نفسه، أشار إلى أن الجاني وخلال فراره من مسرح الجريمة سقط في حفرة يستخرج منها الرخام وأصيب بجروح وكسور نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج تحت مراقبة رجال الدرك الملكي بسرية واد أمليل، مضيفا أنه تم الاحتفاظ بالفتاة التي كانت برفقته تحت تدابير الحراسة النظرية فيما تم تحرير مذكرة بحث وطنية في حق شريكه الثالث الذي يوجد في حالة فرار.

ورجح المصدر ذاته، أن يكون دافع الجاني لمهاجمة رئيس الجماعة هو تصفية حسابات بين أطراف سياسية بالجماعة، مضيفا أن الجاني قد أكد على حسابه بـ”فيسبوك” أنه تلقى تهديدات بالقتل من طرف ابن رئيس الجماعة وقد وضع شكاية في الموضوع لدى الدرك الملكي.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/07/M5jy0.png