احتفلت قيادات التجمع الوطني للأحرار السبت 12 يناير برأس السنة الأمازيغية ( يناير ) بمدينة الناضور، التي شهدت انعقاد المكتب السياسي للحزب، ولقاء مع شبيبة الحزب بالشرق.

ويأتي اختيار مدينة الناضور للاحتفال برأس السنة الأمازيغية، بالتزامن مع مقترح القانون الذي تقدم به الفريق التجمعي بالبرلمان لإقرار رأس السنة الأمازيغية كعطلة رسمية مؤدى عنها، وبالتعجيل بإخراج القانون التنظيمي للأمازيغية لحيز الوجود.

وفي هذا الصدد أكد  محمد أوجار على أهمية هذا العيد الذي يحمل في طياته رسائل عديدة، تعيد إلى الواجهة ضرورة التسريع بدسترة الأمازيغية، والتعجيل بإخراج القانون التنظيمي للوجود، والذي طال انتظاره من طرف فئات عريضة من المواطنين.

وزير العدل التجمعي أكد أن الاعتراف بالروافد الثقافية والهوياتية للمغرب جاء بعد نضالات تاريخية، ويجب اليوم تثمين هذه المكتسبات والعمل على دعمها في أفق ترسيخ الثقافة الأمازيغية كمكون أساسي للهوية المغربية.

وأبرز أوجار بأن التجمع الوطني للأحرار يمارس السياسة انطلاقا من قناعته الراسخة بدعم جميع القضايا المهمة للمواطنين، مضيفا بأنه ” حان الوقت فعلا لتنزيل مضامين الدستور في هذا الصدد، والتجاوب مع مطالب فئات عريضة من المواطني”.

بدوره أكد عبد الله غازي برلماني الحزب على أن التجمع يدافع عن القضية الأمازيغية من مبدأ المواطنة بعيدا عن أي مزايدات ذات طابعي سياسوي ضيق، مذكرا بنضالات الحزب في هذا المجال.، ودعمه للقضية الأمازيغية من مختلف المواقع.

وأَضاف الغازي بأن رئاسة الأخ عزيز أخنوش للحزب حملت معها دينامية على جميع الأصعدة، وكان من الطبيعي أن تترافع عن القضية الأمازيغية، وتضعها ضمن أولوياتها، وتناضل في سبيل تفعيل المكتسبات التي تمت في هذا الشأن.

وللتذكير فقد قاد فريق التجمع الدستوري تجميع التوقيعات من طرف البرلمانيين في مذكرة موجهة لرئيس الحكومة بمجلس النواب، لإقرار رأس السنة الأمازيغية عطلة رسمية وعيداً وطنيا.

هذه المبادرة التي قادها عبد الله غازي، تأتي في إطار سلسلة من التظاهرات الوطنية والممارسات التشريعية للفريق باقتراح قوانين، ومراقبة العمل الحكومي بتوجيه أسئلة شفوية وكتابية تصب في إتجاه النهوض بالأمازيغية والمعنيين بها.

وتهدف المذكرة حسب غازي إلى جمع تمثيلية جميع الفرق البرلمانية بمجلس النواب، وهي مبادرة أصر فريق التجمع الدستوري على إشراك جميع المكونات فيها على اعتبار الأمازيغية شأنا يهم المغاربة قاطبة وليس لأحد الوصاية عليه، ولكونها من الثوابت وأركان الهوية الوطنية.

 

IMG_0004 IMG_0006 IMG_0010 IMG_0011 IMG_0012 IMG_0014 IMG_0015 IMG_0017 IMG_0022 IMG_0024 IMG_0025 IMG_0027 IMG_0029 - Copie IMG_0029 IMG_0032 IMG_0033 - Copie IMG_0033 IMG_0035 - Copie IMG_0035 IMG_0039 - Copie IMG_0039 IMG_0043 - Copie IMG_0043 IMG_0045 - Copie IMG_0045 IMG_0051 - Copie IMG_0051 IMG_0052 IMG_0063 IMG_0066 IMG_0068 - Copie IMG_0068 IMG_0069 IMG_0072 IMG_0075 IMG_0077 IMG_0078 IMG_0079 IMG_0081 IMG_0082 IMG_0085 IMG_0087 IMG_0088 IMG_0090 IMG_0093 IMG_0097 IMG_0101 IMG_0102 IMG_0103 IMG_0104 IMG_0105 IMG_0106 IMG_0109 IMG_0110 IMG_0111 IMG_0112 IMG_0114 IMG_0115 IMG_0117 IMG_0118 IMG_0120 IMG_0123 IMG_0124 IMG_0128 IMG_0130 IMG_0131 IMG_0132 IMG_0133 IMG_0137 IMG_0139 IMG_0140 IMG_0142 IMG_0144 IMG_0145 IMG_0147 IMG_0148 IMG_0149 IMG_0150 IMG_0152 IMG_0153 IMG_0154 IMG_0155 IMG_0156 IMG_0157 IMG_0159 IMG_0160 IMG_0161 IMG_0163 IMG_0164 IMG_0166 IMG_0167 IMG_0168 IMG_0170 IMG_0173 IMG_0174 IMG_0176 IMG_0177 IMG_0178 IMG_0180 IMG_0182 IMG_0184 IMG_0187 IMG_0192 IMG_0195 IMG_0197 IMG_0200 IMG_0202 IMG_0204 IMG_0207 IMG_0209 IMG_0211 IMG_0212 IMG_0214 IMG_0216 IMG_0221 IMG_0222 IMG_0225 IMG_0227 IMG_0229 IMG_0232 IMG_0233