باقي الأندية تضامنت معهم

قررت أندية مدينة أكادير المنضوية تحت لواء عصبة سوس لكرة القدم، تجميد البطولة إلى حين توصلها بالمنحة التي يمنحها لهم المجلس البلدي لمدينة أكادير. وتضامنت كل الأندية المنضوية تحت لواء العصبة فيما بينها، وقررت بدورها تجميد المقابلات إلى حين تسوية هذا المشكل المادي الذي أثر على أداء الفرق السوسية، وامتد أثره ليصل إلى باقي الأنواع الرياضية ككرة اليد وكرة السلة. وأفاد مصدر من داخل المكتب المسير لعصبة سوس، أن الجمع العام العادي المنعقد ليلة أمس الجمعة، بدأ بتغيير ثلث المكتب، كما هو منصوص عليه قانونيا، حيث ترشح 20 عضوا لحسم الانتخابات من أجل التحاق خمسة أعضاء جدد بالمكتب المسير للعصبة، كما تم تكريم عدد من الفعاليات الرياضية والاعلامية.

وأضاف المصدر ، أن الفرق المنضوية تحت لواء العصبة المنتمية لمدينة أكادير، تقدمت بملتمس لرئيس العصبة، بتوقيف البطولة وتجميد المباريات، إلى حيت توصلها بمنحة المجلس الجماعي، وهو المطلب الذي استجاب له المكتب المسير، وقررت بعدها باقي الأندية بالعصبة تجميد مبارياتها. وارتباطا بالموضوع، قال المصدر ذاته، إن مسؤولا في السلطات المحلية،

ربط الاتصال في ذات الاجتماع برئيس العصبة، وأخبره أن والي جهة سوس ماسة، انكب على المشكل وسيعمل على حله بتوافق مع الجماعة المحلية في أقرب الاجال. من جهته قال مسؤول أحد الأندية المتضررة، أن الجماعة تلقت ملفات 432 جمعية متعددة المجالات، من بينها 125 جمعية رياضية.