يبدو أن الحمى القلاعية انتقلت عدواها من الفقيه بن صالح الى إقليم خريبكة ، فبعد ما قامت المصالح البيطرية مؤخرا باحتواء بؤرة للمرض باولاد حيا التابعة لنفود الترابي لاقليم لفقيه بن صالح ، اسفرت عن إعدام ما يناهز 120 بقرة ، وتلقيح عدد من المواطنين ضد الفيروس الخطير .
فقد ذكر مصدر مسؤول مساء الخميس، أن لجنة من العاصمة الرباط تابعة لوزارة الفلاحة وكذا المصالح البيطرية ، بالاقليم ، والسلطات المحلية قد حلت على وجه السرعة إلى دائرة لكناديز بدوار الدرا وكذلك بجماعة لكفاف بعض ظهور مؤشرات حول المرض المذكور إذ قامت باعدام 300 رأس من الأغنام و خمسين بقرة وثلاثة وعشرين من الماعز،..بالدوار المذكور التابع لجماعة لكناديز ، فيما كانت نفس المصالح قد اعدمت يوم الاربعاء 16 يناير بجماعة لكفاف بدوار الحجرة ما لا يقل عن 80 رأس من الأغنام ، وعجل واحد ، وتلقيح باقي القطعان الموجودة بدأت الدوار .
فيما لا تزال نفس اللجنة منكبة بذات المنطقة على اقتفاء اثر الفيروس الخطير الذي ينتقل من الحيوانات الى الانسان .
وقد علمنا من ذات المصدر أن حالة استنفار كبيرة تسود في المصالح المعنية ، إذ يسابقون الزمن مخافة أن تتوسع دائرة الفيروس في الاقليم لمناطق أخرى .

فتح الله احمد