ديماريف.كوم ــ ثيزى بني شيكر إقليم الناظور  .

تعميما للفائدة وفي تصريح صحفي لموقع ديماريف.كوم dimarif.com ـ يفيد صاحب مشروع المقهى الثقافي ” البستان ” ببني شيكر بانه لم يسبق له ان توصل بأي دعم مالي من أي جهة كيفما كانت ــ رغم مساهمته الفعلية الحفاظ على التراث الأمازيغي ــ وأضاف بأن الدعم الذي يتوصل به فقط بعد الخالق سبحانه وتعالى هم الزوار الذين يقصدون مشروعه الثقافي التجاري ــ

وقبل أن ينهي مداخلته طالب من فعاليات المجتمع المدني بالإقليم ومن المجلس الإقليمي ومن المجالس المنتخبة بالإقليم ومن مجلس جهة الشرق مساعدته لإصلاح المقهى الثقافي الذي أنشأه منذ سنين عديدة خلت والذي أصبح قبلة للسياح من جميع مناطق العالم ـ

من جهة أخرى تقدمت لجنة من الجمعية الجهوية لحماية البيئة والمال العام بإقليم الناظور وطالبت من صاحب المشروع مدها بنسخة من الملف القانوني للجمعية التي سبق وأن أسسها في دجنبر 2018 وذلك من أجل عرضها على وزارة السياحة ووزارة الثقافة بالرباط ـ

وأضاف أيضا في تصريحه بأنه لا يجد من يساعده في تجهيز ملف قانوني لطلب الدعم المالي واللوجيستيكي من مصالح الإدارات المركزية والجهوية بالمملكة ــ نظرا لقلة ذات اليد ويقر بأنه أيديه ممدودة لكل من يريد أن يساعده في تطوير مشروعه الثقافي الذي يزخر بتاريخ عريق وبتحف أمازيغية نادرة على الإطلاق تؤرخ لتاريخ المنطقة والذي يسير إلى الزوال ــ وقبل أن يختم كلمته لــ ديماريف.كوم قال بأن نداءه موجه لجميع الجمعيات بمختلف مشاربها وإلى جميع النقابات والأحزاب السياسية بالإقليم لأن المقهى الثقافي ” البستان ” ببني شيكر تهم الجميع بدون استثناء ـ