أنقرة / زهرا أولاجك / الأناضول

ضرب زلزال بقوة 7.5 درجات على مقياس ريختر، بابوا غينيا الجديدة في المحيط الهادي، الدولة الواقعة على حزام النار في المحيط الهادي.

وأعلنت هيئة المسج الجيولوجي الأمريكي، الثلاثاء، أنّ الزلزال وقع على بعد 45 كيلومترا شمال شرق مدينة كوكوبو، وعلى عمق 10 كيلو مترات تحت سطح الأرض.

وأطلقت الهيئات الرسمية تحذيرات من وقوع موجات مد عالٍ (تسونامي)، فيما لم يتأكد بعد وقوع خسائر في الأرواح والممتلكات.

..

 

ضرب زلزال عنيف بقوة 7.5 درجات قبالة سواحل بابوا غينيا الجديدة اليوم الثلاثاء، وفق المرصد الأميركي للزلازل، فيما أصدر مركز رصد تسونامي في منطقة المحيط الهادئ تحذيراً من تشكل مد بحري عملاق.

ووقع الزلزال على بعد 44 كلم شمال شرق كوكوبو في بابوا غينيا الجديدة، وفق المرصد الأميركي.

وقالت ميغان مارتن مديرة منتجع روبوبو بلانتيشن في كوكوبو إن الزلزال “كان هائلاً جداً ومخيفاً جداً”، مضيفة: “لم تقع أضرار على ما يبدو، لكننا نتحقق من الأمر”.

وقال مركز رصد تسونامي في منطقة المحيط الهادئ “بناء على معطيات الزلزال الأولى … فإن احتمال تشكل أمواج تسونامي خطيرة قائم بالنسبة للسواحل الواقعة على مسافة 1000 كلم من مركز الزلزال”.

وطلب المركز من “الوكالات الحكومية المسؤولة عن المناطق الساحلية المهددة العمل على إبلاغ أهالي السواحل المعرضين للخطر بالتدابير اللازمة بناء على تقديرهم ومستوى الخطر”.

ويقع مركز الزلزال في المنطقة المعروفة بحزام النار، والتي كثيراً ما تشهد نشاطات زلزالية.

وأودى زلزال بقوة 7.5 درجات في بابوا غينيا الجديدة، في فبراير العام الماضي، بـ 150 شخصاً ودمر مئات المباني.