• » محلية » توصل السي بنعيسى صوالح بدوار اولاد علي ببني بويفرور باستدعاء من المحكمة للمثول أمام هيئتها بعد اتهامه من طرف أخيه يوسف صوالح بالحفر قرب باب منزله

    تستعد نجاة المحجوبي رفقة ابنها، عبد المولى زعيقر، الذي تعرض للدهس من طرف سيارة تابعة للقوات الأمنية أثناء فض احتجاجات جرادة العام الماضي، لمغادرة المغرب في اتجاه تركيا بغرض العلاج.

    وأتممت المحجوبي معية طفلها، قبل قليل من يومه الأحد، إجراءات السفر بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، فيما يرتقب أن تقلع الطائرة المتوجهة نحو تركيا على الساعة الخامسة والنصف مساء.

    وعقب مرور سنة على حادث الدهس الذي تعرض له ابنها، تمكنت نجاة المحجوبي، بحر هذا الأسبوع، من جمع مبلغ 18 مليون سنتيم؛ كانت إحدى المصحات الخاصة بتركيا قد طلبته نظير إجراء عملية جراحية للطفل عبد المولى، وذلك بعدما وجهت الأم نداء للمحسنين ناشدتهم من خلاله لمساعدتها في مصاريف العلاج.

    وينتظر،  بحسب ما كشفته والدة زعيقر في حديث مع “الأول”، أن يخضع طفلها لتدخل جراحي دقيق، يتمثل في زراعة الخلايا النخاعية وتركيب بعض الفقرات.

    والدة ضحية “الرغيف الأسود”، كانت قد صرحت في ربورطاج سابق مع “الأول” بأنها راسلت جهات رسمية، منها رئيس الحكومة، ووزير الداخلية وحقوق الإنسان، بالإضافة إلى وزير الصحة، كي يتدخلوا ليمكنوا ابنها من العلاج، لكنها لم تتلق أي جواب، لافتة إلى أنها أمام هذا الوضع وبعدما انسدت في وجهها جميع منافذ وسبل إنقاذ ابنها بالمغرب ومعالجته، ارتأت التوجه لأصحاب القلوب الرحيمة.

    التعليقات مغلقة.

  • Dimarif.com