قالت صحيفة مصرية، الأحد، إن عدد كبير من لاعبي منتخب الفراعنة، فضلوا عدم الاستمرار داخل فندق إقامتهم بعد انتهاء مشوارهم بكأس الأمم الأفريقية أمام جنوب إفريقيا، والتوجه لمنازلهم تمهيدا للحصول على فترة الراحة قبل الموسم الجديد.

 

وودع منتخب مصر منافسات كأس الأمم الأفريقية 2019، بعد الخسارة الأخيرة من جنوب أفريقيا بهدف نظيف في مباراة دور الـ16 بملعب استاد القاهرة الدولي.

 

وحسب صحيفة “مصراوي” المحلية، فإن هناك 5 لاعبين فقط وهم محمد صلاح، أحمد حجازي، أحمد حسن “كوكا”، طارق حامد، وأحمد المحمدي مكثوا بفندق الإقامة، بينما فضل باقي اللاعبين التوجه لمنازلهم.

 

وأضافت أن حالة من الصدمة والحزن سيطرت على الجهاز الفني والإداري لمنتخب مصر، ورغم استيقاظهم مبكرا لتناول وجبة الإفطار بفندق الإقامة، لكن لم يحدث أي أحاديث جانبية تخص ما حدث في البطولة.

 

والتزم اللاعبون الذين استمروا بفندق الإقامة بالتواجد في غرفهم وسط حالة من الحزن التي خيمت على المكان.

 

في ذات السياق، أعلن  أعلن رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم هاني أبو ريدة فجر الأحد استقالته وإقالة الجهاز الفني للمنتخب وعلى رأسه المدرب المكسيكي خافيير أغيري، بعد الخروج المفاجئ من الدور ثمن النهائي لبطولة كأس الأمم الإفريقية المقامة في مصر على يد جنوب إفريقيا.

 

وأورد الاتحاد في بيان عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك “أعلن المهندس هاني أبو ريدة استقالته من رئاسة الاتحاد المصري لكرة القدم كما دعا أعضاء مجلس إدارة الاتحاد لتقديم استقالاتهم، وذلك عقب خروج المنتخب الوطني الأول من دور الـ16 لبطولة الأمم الإفريقية”، مضيفا أن الجهاز الفني والإداري للفراعنة “مقال بالكامل”.