احتضنت قاعة الاجتماعات بتنسيقية وجدة اجتماعا مغلقا مع منسقي الأقاليم الثمانية التابعة لجهة الشرق مساء يوم السبت 6 يوليوز الجاري ترأسه الأخ محمد أوجار عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار.

حضر هذا الاجتماع كل المنسقين الإقليميين والمنسق الجهوي والبرلماني عبد القادر سلامة الذين حضروا إلى وجدة في زيارة للمقر الجديد للتنسيقية الإقليمية بوجدة والمشاركة في اللقاء التواصلي الذي عقده أوجار ببيت محمد هوار المنسق الإقليمي عشاء نفس اليوم.

وأعرب أوجار والوفد المرافق له عن إعجابه بالمقر الجديد الذي يقع في شارع حسن الوكيلي أحد أهم شوارع المدينة، والتجهيزات التي وضعت رهن إشارة المقر والمناضلين حفاظا على راحتهم وتسهيلا لعمل الهياكل الحزبية بوجدة والإقليم.

وأكد أوجار في كلمته التوجيهية لمناضلي الحزب ببيت محمد هوار أن الظرفية الراهنة تستدعي تعبئة شاملة حول قضايا المغرب الأساسية حتى يتميز حزب التجمع الوطني للأحرار بجديته في ملامسة القضايا الكبرى للوطن والاقتراب أكثر من المواطن. وشدد على أن مشروع الحزب هو مساعدة جلالة الملك على بناء بلد الحريات والديمقراطية.

من جهته جدد محمد هوار الترحاب بالضيوف والمناضلين واعتبر أن اللحظة تفرض على جميع المناضلين تكثيف الجهود ونبذ الخلافات وإعطاء معنى للعمل الحزبي وأكد الحبيب لعلج المنسق الجهوي لجهة الشرق أن أخلاق التجمعي تفرض عليه التسامح ولين الجانب والابتعاد عن الكلام البذيء.