واشار اللواء محمد باقري، في كلمة قصيرة له في مدينة تابياد على هامش زيارة تفقدية قام بها إلى الحدود الشمالية الشرقية للبلاد، إلى ان: حضور الشعب وعلماء البلاد بمن فيهم الشيعة والسنة والقوات المسلحة سيفشل أي مؤامرة من قبل الاعداء على الامن المستدام في هذه الحدود.

وأكد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية ان رداً قاسياً وطاحناً سيكون في انتظار من ينوي إلحاق الاذى بأمن البلاد والحدود.

كما وقال اللواء باقري في لقائه اليوم الاربعاء ممثل الولي الفقيه بمحافظة خراسان الرضوية “اية الله سيد احم علم الهدى”: ان الجمهورية الاسلامية ليست لديها اي رغبة في المواجهة العسكرية لكن في الوقت نفسه مستعدة تماما للدفاع عن الامن القومي الايراني.

واكد على ان القوات المسلحة الايرانية تتمتع بجاهزية مناسبة، و”نحن نواصل الجهود لتعزيز قدراتنا الدفاعية اكثر فأكثر”.

وشدد رئيس الاركان الايرانية على ان القوات المسلحة تقف على اهبة الاستعداد والجاهزية للدفاع عن البلاد وحماية الامن الوطني دون التراجع قيد انملة عن قيم وتطلعات الثورة الاسلامية.