كمال لمريني

تعرض مقر جماعة إيعزانن الواقعة بالنفوذ الترابي لإقليم الناظور، صباح اليوم الاثنين، الى تخريب من قبل مجموعة من الاشخاص كانوا في حالة غير طبيعية.

وذكرت مصادر من المجلس، أن المعنيين بالأمر، اقتحموا بالقوة مقر الجماعة، وهو ما عرض بابها الرئيسي للتخريب.

وأشارت إلى أنه في الوقت الذي تعرض فيه الباب الرئيسي للجماعة للتخريب والتكسير لم تتدخل السلطة المحلية، وهو الامر الذي آثار الرعب والهلع في صفوف الموظفين.

وكشفت عن أن موظفي الجماعة رفضوا الالتحاق بمكاتبهم خوفا من تعرضهم لاعتداءات جسدية في ظل غياب الحماية والامن، في حين وصف نشطاء بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” المعتدين ب”العصابة المنظمة”.

وحسب شريط فيديو ، فان زجاح الباب الرئيسي للجماعة تعرض للتخريب والتكسير، وهو ما دفع بالموظفين الى الخروج من مكاتبهم خوفا على صحتهم وسلامتهم الجسدية.

ويطالب موظفو المجلس والاعضاء من السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي التدخل لتوفير الامن والامان للموظفين، والسهر على حماية السير العادي للمجلس الجماعي.