أقدمت سيدة تقطن بحي صوفيا بمراكش  على الانتحار بطعن نفسها بسكين وإضرام النار بمنزلها قبل أن يتدخل رجال الوقاية المدنية لإخماده.

وأثناء إخماد الحريق اقتحمت عناصر الوقاية المدنية المنزل لإنقاذ ساكنته، لكنهم تفاجأووا بوجود سيدة مصابة على مستوى البطن بطعنة سكين خطيرة.
تم إسعاف السيدة في اتجاه مستشفى ابن طفيل بمراكش قصد إخضاعها للعلاجات الضرورية إلا أن جميع محاولات الفريق الطبي باءت بالفشل وفارقت الحياة.

وتعيش الهالكة البالغة 34 سنة وأم لثلاثة أبناء حالة اكتئاب حادة حيث عمدت على محاولة الانتحار بطعن نفسها بسكين واضرام النار في منزلها.