كشفت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة عن وقائع مثيرة مرتبطة بفضيحة مدوية هزت قسم الأطفال بمستشفى السويسي بمدينة الرباط.

وقالت الشبكة في بلاغ ، اليوم السبت11 غشت الجاري، إنها توصلت بخبر استبذال مولودة بمولود بمصلحة طب المواليد بمستشفى الأطفال السويسي، حيث شهدت قاعة الولادة السويسي والمصلحة المذكورة حالة استنفار قصوى،بعد الضجة الاحتجاجية التي احدثها الام وعاىلتها بعد ا كشفها أن مولودها الذي وضعته بقاعة الولادة السويسي وتم تحويله الى مصلحة طب المواليد لتلقي العلاجات تم استبذله بمولود أخر، بالاضافة أن سوار التعريف الذي يضع بيد المولود يشير الى جنس مؤنت لكن الام تسلمت مولود ذكر.

 

 

ونقلا عن مصادر وصفتها بالجيدة الاطلاع، فإن رئيسة المصلحة بذات المستشفى، كانت غائبة وأن مجموعة من الأطباء حلوا بعين المكان، كما أن مسؤولين عن إدارة المستشفى يعملون جاهدين على أحتواء هذه الفضيحة الثقيلة.

ودعت الشبكة وزير الصحة إلى أتخاذ الإجرءات اللازمة للكشف عن ملابسات هذه الفضيحة.