هذا هو مصير جميع الامريكان بحال وقعت الحرب مع إيران

قال الأمين العام لـ”كتائب سيد الشهداء”، أبو الاء الولائي، يوم الاربعاء، إن جميع الأميركان في العراق، سيكونون رهائن لدى المقاومة، في حال حدثت الحرب بين الولايات المتحدة وإيران.

 

وذكر أبو الاء الولائي، خلال برنامج “وجهة نظر” الذي يقدمه الدكتور نبيل جاسم على قناة “دجلة” وتابعته (بغداد اليوم)، إن “استهداف مقرات الحشد الشعبي من قبل إسرائيل وبغطاء أميركي، كان بحجة امتلاكنا صواريخ إيرانية”، لافتاً إلى أن “الحشد تعرض لـ 11 ضربة من الجانب الأميركي، نفذت أغلبها من الجو”.

وأضاف الولائي، أن “جميع الأميركان في العراق سيكونون رهائن لدى المقاومة، في حال اندلعت الحرب بين الولايات المتحدة وإيران”.

وكان القيادي في الحشد الشعبي، محمد البصري، قد كشف الإثنين (26 آب الجاري) عن تكليف رئيس هيأة الحشد الشعبي فالح الفياض، بادارة ملف تقديم العراق شكوى لدى مجلس الأمن والدولي والامم المتحدة، لإدانة اسرائيل بالوقوف خلف قصف مقرات الحشد في العراق.

وتشهد المنطقة تصعيدا خطيرا، على خلفية تعرض مقرات عسكرية ومستودعات أسلحة تابعة للحشد الشعبي للتفجير، اتهم الأخير إسرائيل والولايات المتحدة بالضلوع فيها، فيما نفى البنتاغون، الأربعاء (21 اب 2019)، تورط الولايات المتحدة بذلك.

وجددت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”، الثلاثاء (27 اب 2019)، نفيها لأي دور للولايات المتحدة في تفجيرات مستودعات الحشد الشعبي في العراق، مؤكدة أن جميع الاتهامات لها بهذا الصدد باطلة.

واعلنت قوات الحشد الشعبي في وقت سابق، أنها تعرضت لقصف قرب الحدود مع سوريا تم من قبل طائرات مسيرة إسرائيلية بدعم أمريكي، وأسفر عن استشهاد اثنين من مقاتلي الحشد وإصابة آخر في قصف بطائرتين مسيرتين مجهولتين استهدفتا نقطة ثابتة للواء 45 التابع للحشد في قضاء القائم بمحافظة الأنبار على الحدود مع سوريا.

وكان نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، قد اتهم الاربعاء (21 آب 2019)، القوات الأميركية بإدخال طائرات إسرائيلية لاستهداف مقرات الحشد العسكرية داخل البلاد