هذه هي الحالة المزرية التي تعرفها ساحة اعدادية الثانوي المطار .

حالة محتشمة لا أحد تدخل لإصلاح الحالة المزرية سوى جمعية آباء و أولياء أمور التلاميذ بثانوية المطار تطوعا.

بعدما تدخل السيد مدير الإعدادية الجديد بإرادة قوية ومسؤولة وبتنسيق مع رئيس جمعية آباء الثانوية المطار التأهيلية . والذي لب طلب المساعدة من السيد المدير المذكور سابقا
دائما في إطار التعاون لتحسين الفضاء المدرسي وتجويد الحياة المدرسية .مع خلق بيئة سليمة تشجع المتمدرسين وأطر المؤسسة على التمدرس والتدريس في فضاء يشجع الجميع على التحصيل الدراسي …..