ما وقع بثانوية المطار فهو خطير جدا صباح اليوم الاثنين تحريض التلاميذ واثارة الفوضى داخل المؤسسة علانية وبشهادة الجميع . هذه فضيحة صاحبتها استاذة اللغة الفرنسية في السلك الإعدادي . تجرات وتدخلت في شؤون الثانوية التأهيلية وهي لا تنتمي الى السلك الثانوي ولا ذرية لها تدرس بالثانوية فهي معروفة في إثارة الفوضى وتريد ان تتحدى الجميع وفي نفس الوقت هناك جهة أخرى تدفعها وجمعية الآباء تستنكر تصرف الأستاذة ولنا تسجيل في الموضوع وبشهادة بعض الحاضرين .

لهذا فغن الجمعية أخبرت الإدارة التربوية قصد التدخل وستراسل جميع الجهات الرسمية الإدارية والاعلامية والسلطة والجهات المعنية في الموضوع .

رغم أن الجمعية منذ شهر غشت وهي تعمل جاهدة داخل الثانوية وقامت بتنظيف وتنقية فظاء المؤسستين الاعدادي و الثانوي . وتساهم في انجاح الدخول المدرسي الجديد لموسم 2019/2020 .كشركاء حقيقيين لقطاع التربية والتعليم . .

 

خبر عاجل من ثانوية المطار التأهيلية التقنية .

صبيحة اليوم الاثنين9غشت 2019 . الثانوية مكتضة بالتلاميذ وأوليائهم وضيوف جدد وافدة على المؤسسة ــ مكاتب التسجيل تقوم بدورها كالعادة في انتظام وهدؤء واغلببة الأطر في مكان تخصصها . إلا أستاذة اللغة الفرنسية للتعليم الاعدادي وحدها لم تلتزم بعملها المسند اليها و قامت تطوف في الساحة و من مكتب إلى مكتب . إلا ان بتصرفها المعروف لدى الجميع إقليميا وجهوبا ووطنيا . قامت بتحريض التلاميذ وامور التلاميذ بعدم انخراطهم في الجمعية ـ وحذرت كل الحاضرين الابتعاد عن شباك الجمعية فخلقت فوضى أمام أعين الجميع وبشهادة كل الحاضرين من أساتذة وإداريين وتلاميذ ورجال السلطة كانوا برفقة أبنائهم .


وبالتالي بعض الغيورين عن المؤسسة والجمعية استنكروا هذا التصرف اللأخلاقي و الا مهني . اولا. انها استاذة الإعدادية لا حق لها ان تتدخل في الثانوية ولا يحق لهاان تدخل الى الجناح الداخلي كما أن لا حق لها ان تتدخل في شؤون الجمعية ؛لا اولاد لها بالثانوية فهي معروفة بالتشويش في المؤسسة .


ولذا نطالب المديرية الإقليمية للتعليم فتح تحقيق في الموضوع عاجلا . وقد تم اخبار مدير الإعدادية ومديرة الثانوية معا بالموضوع . ولنا عودة إلى الموضوع لاحقا .