تلقت ساكنة دواوير تشارانا وباقي الدواوير المحيطة بها خبر أشخاص يتحدثون باسمهم عبر مقالات نشرت على صفحات مواقع إلكترونية كونهم لاحظوا عمليات إبحار لقوارب تجار المخدرات تنطلق من عين المكان ..حيث انتقل طاقم الجريدة إلى عين المكان واستمع إلى إفادات المواطنين الذين استغربوا لمثل هاته الشائعات المتداولة والتي أكد أكثر من مصدر من عين المكان أنها تدخل في خانة تشويه سمعة رجال الدرك بمنطقة بني شيكر الذين وجهوا ضربات قاسية وموجعة لكل الذين حاولوا استغلال الساحل لتهجير البشر وكانت آخر ضربة هي اعتقال خمسة(5)من عناصر ..امخازنية .. متورطين في الهجرة السرية وفي حالة تلبس والذين اعتادوا على هاته الأفعال إبان القائد السابق لمركز الدرك ببني شيكر والذي تم توقيفه واعفاءه من مهامه من طرف القائد الجهوي رفقة زميله الذي حوكم وادين من طرف المحكمة العسكرية الدائمة بالرباط ..لكن خلاياه النائمة والحالمة بعودة السيبا إلى المنطقة ترى في استهداف القائد الجديد وعناصره الذين وقفوا لهم بالمرصاد ترى في تسفيه مجهوداته عبر مقالات تحت الطلب للتحريض عليه كنوع من الاستراتيجية التي تتبعها مثل هاته العصابات المتفننة في خلق الفتن …فاذا كان هناك اي عملية ابحار لقوارب الحشيش لكانت البحرية الملكية والبحرية الإسبانية اعترضت سبيلهم في عرض البحر وهذا لا يخفى على الحرس المدني الإسباني..الذي حدد مواقع الاشتباه التي يحتمل ان يستخدمها المهربون وهي ساحل قرية اركمان وخاصة المهندسين اضافة الى ساحل امجاو التابع لعمالة ادريوش اما تشارانا وتيبوذا فقد انتشر فيها فعلا شيء وحيد وهو البناء العشوائي داخل الملك البحري والذي يتحاشا البعض التطرق اليه لغاية في نفس يعقوب.

( خليفة الداودي )