قال راشيد الطالبي العلمي، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، خلال إحدى محطات 100 يوم 100 مدينة التي نظمها الحزب نهاية الأسبوع المنصرم بمدينة وزان، أن النموذج التنموي الجديد الذي تشتغل عليه اللجنة التي عينها الملك، لا يمكن أن يشتغل بنفس المؤسسات التي تجاوزها الزمن وإلا فإننا سنكرس لنفس الوضعية التي عاشها المغرب خلال السنوات الأخيرة.

ودعا الطالبي العلمي رئيس الحكومة إلى عقد جلسات مع الأحزاب السياسية داخل البرلمان وخارجه سواء من الأغلبية أوالمعارضة، وذلك لوضع تصور يرضي جميع الأطراف وينتج آليات ومؤسسات قادرة على تنفيذ وتفعيل النموذج التنموي الجديد كما طالب عضو المكتب السياسي بحزب الأحرار جميع الفرقاء السياسيين الى تجاوز جميع الخلافات والانكباب على محاربة التهميش والفقر.

وفي نفس السياق، أكد الطالبي العلمي أن النقاش حول طرح القوانين الخاصة بالانتخابات يجب أن يكون بعيدا عن ضغط الانتخابات مردفا كذلك، “رئيس الحكومة يجب ألا ينتظر حتى يبقى شهر للانتخابات ويجمعنا من أجل إنتاج نفس المنتخبين ونفس المؤسسات”.