شارك محمد أوجار، رئيس مركز الإعلام والديمقراطية وحقوق الإنسان، في مؤتمر دولي في الدوحة بقطر يومي 16 و17 فبراير للمساهمة وإغناء النقاش في موضوع: “وسائل التواصل الاجتماعي: التحديات وطرق تعزيز الحريات وحماية الناشطين”.

ونظم هذا المؤتمر بالتعاون مع البرلمان الأوروبي ومفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر والتحالف العالمي لحقوق الإنسان.

وحضر المؤتمر، ممثلون عن أكثر من 300 منظمة وجامعة ومؤسسات فكرية وصحفية وشبكات اجتماعية كبرى ونقابات عمالية من دول عربية وأفريقية وأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وأمريكا اللاتينية.

وشهد المؤتمر مناقشة أزيد 40 ورقة عمل، بحضور ومشاركة شخصيات بارزة، ستناقش قضايا مختلفة عبر 5 جلسات نقاشية تفاعلية و4 مجموعات عمل موزاية على مدار يومين.

كما عرف المؤتمر الدولي مشاركة خليجية وعربية وأفريقية كبيرة، بحضور منظمات من دول الخليج، من الكويت وسلطنة عمان، إلى جانب دول عربية مثل المغرب والجزائر، وتونس، وموريتانيا، والأردن. ومشاركات أفريقية من دول مثل النيجر، والسينغال، وجنوب أفريقيا، وجزر القمر، والكاميرون، وأوغندا، وغيرها من الدول. إلى جانب مشاركة دول من أوروبا الشرقية، إلى جانب روسيا.
ويهدف اللقاء إلى مناقشة الفرص التي أوجدتها وسائل التواصل الاجتماعي لتعزيز حقوق الإنسان، وتسليط الضوء على أشكال التدخل في استخدام المنصات، ويشمل خطبا من أبرز مدافعي حقوق الإنسان وحرية الصحافة والمقررين الخاصين للأمم المتحدة وخبراء مكافحة الإرهاب.