في أول تعليق له على الضجة التي أثارها نفاذ مخزون الكمامات الطبية من مختلف الصيدليات بالمغرب تزامنا مع تفشي فيروس “كورونا”؛ كشف وزير الصحة، خالد آيت طالب، أن المغرب يتوفر على مخزون من الأقنعة الطبية يبلغ 12 مليون كمامة.

وأضاف آيت طالب في ندوة صحافية عقدها اليوم الإثنين بمعية رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، بالرباط، أن المغرب يصنع الكمامات بمصانع الدرك الملكي والوقاية المدنية، مشيرا إلى أن استعمالها مقتصر فقط على من تأكد حمله لفيروس “كوفيد 19″، بينما لا حاجة للأصحاء بها.

مقللا من خطورة الوضع، شدد وزير الصحة على أن الأمر حاليا لا يستدعي الهلع والخوف، لكون عدد كبير من المصابين بالفيروس يتماثلون للشفاء.

وبخصوص سبل الوقاية من هذا الفيروس الذي حصد أرواح عدد كبير من المواطنين عبر العالم، أوصى آيت طالب بغسل اليدين بالصابون وتجنب الأماكن التي تعرف ازدحاما أو تلك التي تنعدم فيها التهوية وتفادي الأشخاص المصابين بالزكام.

المتحد لفت إلى أن جميع المعابر البرية والبحرية والجوية مزودة بأدوات كفيلة برصد أي حالات مشتبه فيها، موضحا أنه في حالة تسجيل إصابة بالفيروس في المغرب سيتم عزل المصاب لمدة 14 يوم ويخضع لتحليلين طبيين للوقوف عند حالته الصحية.