قضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بالفقيه بن صالح أمس الاثنين 23 مارس 2020 بأربعة أشهر حبسا نافذا مع غرامة قدرها 5000 درهم في حق ممرضتين تعملان بقسم الولادة بالمستشفى الإقليمي للفقيه بن صالح .

وتعود وقائع هذا الملف، إلى أسابيع قليلة، حين أطاح الخط المباشر، الذي وضعته رئاسة النيابة العامة رهن إشارة المواطنين من أجل التبليغ عن عمليات الابتزاز والفساد والرشوة، بممرضتين تعملان بقسم الولادة بالمستشفى الإقليمي لمدينة الفقيه بن صالح بعد ضبطهما عصر يوم الخميس 12 مارس الجاري متلبستين بتلقي رشوة بقيمة 600 درهم من سيدة وضعت مولودها بالمستشفى المذكور.

الضحية تعرضت للابتزاز من طرف الممرضة “ل.ر”، التي قامت بتوليدها والبالغة من العمر 40 سنة، حيث سلمتها مبلغ مائتي درهم لكنها رفضته مطالبة بمبلغ أكبر، مما دفع بزوج الضحية إلى الاتصال بالخط المباشر المشار إليه، حيث صدرت تعليمات بتتبع عملية الإرشاء التي تمت من طرف الضحية، حين قدمت مبلغ 600 درهم لممرضة ثانية “ح.س”، تبلغ من العمر 35 سنة، بعد تكليفها بالأمر من طرف زميلتها المولدة.

هذه العملية التي تمت معاينتها وتوثيقها من طرف عناصر أمنية سرية، تحت إشراف النيابة العامة، انتهت بتوقيف الممرضتين وإحالتهما في حالة اعتقال على النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بالفقيه بن صالح، والتي قررت متابعتهما في حالة اعتقال، من أجل تهمتي الارتشاء والمشاركة، قبل إدانتهما اليوم الاثنين 23 مارس من طرف هيأة المحكمة من أجل المنسوب إليهما.