غياب المراقبة الصحية للمنشآت المائية المستعملة للشرب بالوسط القروي ( النموذج ) بني سيدال.

بصفتي رئيسا للجمعية الجهوية لحماية البيئة و المال العام بالناظور أتساءل – هل لدينا ما يسمى ب مصلحة صحة البيئة بالمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بالناظور لتنتقل إلى العديد من المناطق الجبلية والقروية بالمنطقة لإخضاع جل النقط المائية الجماعية لعملية التطهير ومراقبة مادة الكلور والمراقبة الفيزيو كيماوية وإخضاع مياه الشرب بالنقط المائية المتواجدة بجميع المناطق القروية للتحاليل الميكروبيولوجية على أساس أن فئات عريضة من المجتمع بالعالم القروي لا تزال تستعمل بشكل أساسي مياه الآبار للشرب وللاستعمال المنزلي للطهي.
ترى هل ستتفضل مصالح المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة للقيام بواجبها أم أن الأمور ستظل على حالها إلى حين .
أم أن المسؤولين على المندوبية غارقون فقط في مشاكل المستشفى الحسني وما جاوره.