شهدت مدينة أزغنغان صباح يومه الإثنين وقفة إحتجاجية “محتشِمة” تفاعلا مع قضية إغلاق السوق الأسبوعي الذي تم إغلاقه تزامنا مع فترة الحجر الصحي إلى يومنا هذا.

والغريب في الأمر حسب ما عاينته “ناظور بوست” ، فإن الوقفة الإحتجاجية غاب عنها من يهمهم الأمر ! حيث أن أغلب المتضررين من هذا القرار تراجعوا عن المشاركة ، إذ كان من المرتقب أن يسجلوا حضورهم بكثافة للتعبير عن رأيهم وموقفهم ، بينما حدث العكس ، وهذا يدفعنا لطرح أكثر من علامة إستفهام كبيرة (؟)..

#ناظور_بوست_Nador_Post