بعد اسبوع من البحث والتحري اقدمت اليوم الاثنين عناصر الدرك الملكي بفرخانة الناظور على اعتقال موظف يعمل بالمقاطعة الاولى بفرخانة التابعة لباشوية بني انصار الناظور وذلك بتهمة إنجاز شهادة عزوبة لشخص متزوج ينحدر من دوار ( اعزوزن ) بفرخانة وذلك بعد الاتفاق مع سمسار له باع طويل بالمنطقة في إنجاز مثل هاته الوثائق بحكم علاقاته مع مفسدين كثر بالادارة المحلية ومنها أيضا تجارة شواهد السكنى وبأثمان خيالية في غالب الأحيان .. لكن الغريب في الأمر ان العناصر الدركية التي اعتقلت الموظف المسمى ( م ب ) لم تلفي نفسها عناء في البحث عن الوسيط الذي توسط للراغب في الحصول على الشهادة مع الموظف الموقوف وبثمن تعدى الخمسة آلاف درهم ( 5000 درهم ) مما أثار دهشة كل ساكنة المنطقة خاصة وأن الوسيط السمسار يقولها جهارا كونه مخبر الدرك لا أحد بمقدوره إيقافه او مساءلته كونه محمي و محله التجاري يعج بوثائق المواطنين من ملفات جوازات السفر وشواهد السكنى وغيرها لكن لا أحد من رجالات الدرك تجرأ حتى على سؤاله عن سر تواجد هذا الكم الهائل من الوثائق في محل شخص يشتغل كحارس ليلي تابع لبلدية بني أنصار ولا يزاول مهامه … النشطاء والمجتمع المدني بالمنطقة يعتزم تحريك الشارع حول الظاهرة لإثارة انتباه المسؤولين حول الخروقات والسيبة التي تعيش على ايقاعها منطقة فرخانة كما يطالبون باسناد مهام التحري والبحث إلى عناصر الشرطة القضائية بالناظور لقطع الطريق على كل السماسرة ووضع حد لهذا التسيب المستشري ..خاصة وان الكل متذمر من سياسة .كبش الفداء…ولنا عودة للموضوع

.( خليفة تلداودي ).