استعرضت اليوم الخميس عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بالناظور، كمية من المخدرات المحجوزة، لدى ثلاثة أشخاص، تم اعتقالهم البارحة بناءا على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني ديستي يشتبه ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في التهريب الدولي لمخدر الكوكايين عبر المسالك البحرية.

أوضح عميد الشرطة كمال فليل رئيس فرقة الشرطة القضائية بالناظور، في تصريح له لـ “ديما ريف”، أن عمليات التفتيش بمنازل المشتبه فيهم، أسفرت عن حجز سيارتين وثلاث دراجات مائية، وآلة أوتوماتيكية لعد الأوراق المالية، ومبالغ مالية يشتبه في كونها من عائدات هذا النشاط الإجرامي، ومجموعة كبيرة من الهواتف النقالة وأجهزة معلوماتية حديثة.

وأضاف السيد كمال فليل أنه المشتبه فيهم تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الامتدادات والارتباطات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، والكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.

ويأتي إجهاض عمليات التهريب الدولي للمخدرات في سياق الجهود المكثفة التي تبذلها المصالح الأمنية لمكافحة الاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية، وكذا في إطار تنسيق بين مصالح المديرية العامة لأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، لمكافحة الجريمة بجميع أشكالها.