في خضم الجائحة (157):
المحافظة العقارية بالناظور #صحِّحوا_الأوضاع_من_فضلكم

كتب: عبد المنعم شوقي

أعلنت المحافظة العقارية عن مبادرة استحسنها المواطنون كثيرا.. و هي تلك المتمثلة في إتاحة الفرصة للمرتفقين لاستصدار كل الوثائق التي يرغبون فيها مباشرة من مختلف الوكالات العمومية المتواجدة في كل الأنحاء. هكذا إذن سيتخلص المواطنون من الانتظار في تلك الطوابير الطويلة بالمحافظات، و سيقضون أغراضهم بسهولة تجنبهم طول الوقت و كثرة الجهد.
و لكن مع الأسف، سرعان ما تحول هذا الاستحسان إلى استياء.. فقد علمنا أن ثمن استخلاص وثيقة تتعلق بالتحفيظ من الوكالات العمومية قد زاد بنسبة ٪50.. بمعنى أن الوثيقة التي ثمنها بمقر المحافظة هو 100 درهم، تحول في الوكالات ليصبح 150 درهما.. و هي زيادة خرافية لا يتقبلها العقل و المنطق خصوصا و أننا نعيش في زمن الأزمة الاقتصادية التي تضرب بلادنا بفعل تفشي فيروس كورونا المستجد، و التي أثرت بصفة مباشرة على جيوب و قدرات المواطنين. لا يمكن أيها الأحبة في هذا الوقت بالذات أن نرفع تسعيرة الوثائق بهذا الشكل الرهيب، و إلا فسنكون أمام عمليات تجاربة و ربحية خالصة بدل أن نكون أمام مبادرة لتسهيل المساطر للمواطنين.. فلو كانت الزيادة تهم دراهم معدودة لاعتبرنا الأمر عاديا لصالح أرباب الوكالات.. أما و الوضعية هاته، فالقضية تستوجب إعادة النظر و لفت الانتباه.
على المسؤولين أيها الأصدقاء أن يتداركوا هذا الأمر عاجلا لأنه يرهق كاهل المواطنين و يضاعف من نفقاتهم و مصاريفهم عِوض التخفيف من مِحنهم و مشاكلهم.